توفي النبي صلى الله عليه وسلم - كيف ومتى توفي الرسول صلى الله عليه وسلم

عليه وسلم الله توفي النبي صلى متى توفي

عليه وسلم الله توفي النبي صلى متى توفي

عليه وسلم الله توفي النبي صلى عمر النبي

توفي النبي صلى الله عليه و سلم في سنة

عليه وسلم الله توفي النبي صلى اين توفي

عليه وسلم الله توفي النبي صلى اين توفي

عليه وسلم الله توفي النبي صلى كيف ومتى

وفاة النبي

عليه وسلم الله توفي النبي صلى عمر عائشة

عليه وسلم الله توفي النبي صلى متى توفي

عليه وسلم الله توفي النبي صلى وفاة النبي

توفي النبي صلى الله عليه و سلم في سنة

عليه وسلم الله توفي النبي صلى اين توفي

كم كان عمر الرسول عند وفاته

وفيه عن عائشة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي وهو ابن ثلاث وستين سنة اهـ وبذلك يكون الرسول -صلوات الله وسلامه عليه- قد قضى في هذه الدنيا ثلاثا وستين سنة قمرية، وهو يوازي بالسنين الشمسية واحدا وستين عاما، وقد كانت الوفاة في ضحى يوم الاثنين 13 ربيع الأول 11هـ الموافق 8 يونيو سنة 633م.

  • فيقوم موقعنا بالبحث والتدقيق عن الاجابات التي تريدونها مثل سؤالكم الحالي وهو : اين توفي النبي صلى الله عليه وسلم الإجابة هي: المدينة المنورة ودفن فيها.

  • وقد خُلِّد موته علامةً من أشراط الساعة، ودليل ذلك ما رواه الإمام البخاريّ عن عوف بن مالك الأشجعيّ أنّه قال: أَتَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في غَزْوَةِ تَبُوكَ وهو في قُبَّةٍ مِن أَدَمٍ، فَقالَ: اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي.

  • وقد صلى رسول الله بالناس الصلوات جميعها حتى يوم الخميس، قبل وفاته بأربعة أيام، حيث اشتد عليه المرض حينها، وغمي عليه قبل صلاة العشاء، فأمر أبو بكر بأن يصلي بالناس، وقد وصفت عائشة رضي الله عنها المشهد هذا بقولها: ثَقُلَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقَالَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ قُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ، قَالَ: ضَعُوا لي مَاءً في المِخْضَبِ، قَالَتْ: فَفَعَلْنَا، فَاغْتَسَلَ، فَذَهَبَ لِيَنُوءَ فَأُغْمِيَ عليه، ثُمَّ أفَاقَ، فَقَالَ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ قُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ يا رَسولَ اللَّهِ، قَالَ: ضَعُوا لي مَاءً في المِخْضَبِ قَالَتْ: فَقَعَدَ فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ ذَهَبَ لِيَنُوءَ فَأُغْمِيَ عليه، ثُمَّ أفَاقَ، فَقَالَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ قُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ يا رَسولَ اللَّهِ، فَقَالَ: ضَعُوا لي مَاءً في المِخْضَبِ، فَقَعَدَ، فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ ذَهَبَ لِيَنُوءَ فَأُغْمِيَ عليه، ثُمَّ أفَاقَ فَقَالَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ فَقُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ يا رَسولَ اللَّهِ، والنَّاسُ عُكُوفٌ في المَسْجِدِ، يَنْتَظِرُونَ النبيَّ عليه السَّلَامُ لِصَلَاةِ العِشَاءِ الآخِرَةِ، فأرْسَلَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى أبِي بَكْرٍ بأَنْ يُصَلِّيَ بالنَّاسِ، فأتَاهُ الرَّسُولُ فَقَالَ: إنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَأْمُرُكَ أنْ تُصَلِّيَ بالنَّاسِ، فَقَالَ أبو بَكْرٍ -وكانَ رَجُلًا رَقِيقًا-: يا عُمَرُ صَلِّ بالنَّاسِ، فَقَالَ له عُمَرُ: أنْتَ أحَقُّ بذلكَ، فَصَلَّى أبو بَكْرٍ تِلكَ الأيَّامَ.




2022 21stcenturyderm.com